Wednesday, August 26, 2015

كوكا كولا في طريقها لتحقيق هدف إعادة توزيع المياه بنسبة 100%


الشركة وشركاء التعبئة خاصتها يعيدون توزيع نحو 94 في المئة من حجم مبيعاتهم لعام 2014. وتسعى لتكون أول شركة أغذية ومشروبات تعيد توزيع جميع المياه التي تستخدمها

ستوكهولم - يوم الأَرْبعاء 26 أغسطس 2015 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "كوكا كولا" وشركائها العالميين في مجال التعبئة (نظام ’كوكا كولا‘) أنهم في طور تحقيق هدفهم الرامي إلى إعادة توزيع المياه لعام 2020 بحلول نهاية عام 2015. ويقوم النظام بالاعتماد على مشاريع إعادة توزبع المياه العالمية التي ينفذها نظام "كوكا كولا" في أنحاء العالم حتى اليوم، بالتعويض عن ما يعادل نحو 94 في المئة من المياه المستخدمة في إنتاج مشروباتها وفقاً لحجم مبيعات 2014. وقامت "كوكا كولا" منذ عام 2014 بإعادة توزيع نحو 153.6 مليار ليتر من المياه إلى المجتمعات والطبيعة من خلال 209 مشاريع مجتمعية في مجال المياه في 61 دولة. وأعاد نظام "كوكا كولا" نحو 126.7 مليار ليتر من المياه المستخدمة في عمليات التصنيع الخاصة بها إلى المجتمعات والطبيعة من خلال مياه الصرف الصحي المُعالجة في عام 2014. وتضع هذه الجهود مجتمعة “كوكا كولا” على الطريق لكي تكون شركة الأغذية والمشروبات العالمية الأولى التي تعيد جميع المياه التي تستخدمها إلى المجتمعات والطبيعة.

وفي سياق تعليقه على هذا الأمر قال مهتار كنت، رئيس مجلس إدارة "كوكا كولا" ورئيسها التنفيذي: "لا يوجد مورد أكثر أهمية بالنسبة للحياة البشرية وصحة منظوماتنا البيئية العالمية واقتصاداتنا أكثر من المياه. ويتحمل نظام ’كوكا كولا‘ باعتباره مستهلكاً للمياه، مسؤولية خاصة لحماية هذا المورد المشترك. ولهذا السبب نضع هدفاً طموحاً بأن نحقق الحياد من حيث استهلاك المياه بحلول عام 2020. ونحن وإن كنا قد حققنا تقدماً مهماً على صعيد تحويل هذا الهدف إلى حقيقة، إلا أننا مصرون أكثر من أي وقت مضى على إعادة ما يساوي جميع المياه التي نستخدمها إلى المجتمعات والطبيعة. وسنواصل القيام بذلك بعد أن نحقق هدف الـ100 في المئة".

وتعتبر "كوكا كولا" قادرة على إعادة كمية من المياه تساوي ما تستخدمه في إنتاج مشروباتها من خلال مشاريع إعادة توزيع، وزيادة كفاءة استخدام المياه في مصانعها وإعادة المياه إلى المستجمعات المائية والبلديات من خلال معالجة مياه الصرف الصحي. وتعتبر المشاركة في مشاريع مياه مجتمعية متنوعة مركزّة محلياً جزء من تلبية هدفها في مجال إعادة التوزيع. ويعمل كل مشروع من أجل تحقيق أهداف محددة مثل توفير أو تحسين الوصول إلى المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي، وحماية المستجمعات المائية، ودعم الحفاظ على المياه ورفع مستوى التوعية بخصوص قضايا المياه المحلية ذات الأهمية الحساسة.

وبعد إنشاء المشاريع، تعمل الشركة وشركاء التعبئة على الحرص على استدامة هذه المشاريع ضمن المجتمعات مع مرور الزمن واستمراها في إعادة توزيع المياه. وتعالج هذه الجهود، إلى جانب مشاريع جديدة، بشكل متكرر مواطن ضعف مياه الينابيع المحلية وتعوّض عن حجم المبيعات الإضافي الناجم عن نمو أعمال "كوكا كولا" بشكل متواصل كل عام.

من جانبه قال مارك تيرسيك، رئيس منظمة الحفاظ على الطبيعة "ناتشر كونسيرفانسي" (تي إن سي) ورئيسها التنفيذي: "تعترف المزيد من الشركات حالياً بأن أخذ الطبيعة في الحسبان في صنع قراراتهم هي استراتيجية أعمال ذكية. ويساهم التزام ’كوكا كولا‘ نحو المياه بتسليط الضوء على أن الاستثمار في الطبيعة قادر على تحقيق عائدات إيجابية للغاية بالنسبة للأعمال والمجتمعات المحلية. تفخر ’تي إن سي‘ بتعاونها مع ’كوكا كولا‘ وتتقدم بالتهنئة للشركة وشركائها في مجال التوزيع لهذا الإنجاز الذي يعتبر على درجة كبيرة من الأهمية".

والجدير ذكره أن "تي إن سي" هي شريك فعال في وضع منهجية تحديد كمي لجهود إعادة توزيع المياه التي تقوم بها "كوكا كولا" للتعويض عن المياه المستخدمة في إنتاج المشروبات. وكانت منهجية حساب منافع إعادة توزيع المياه أيضاً موضوع مراجعة تقنية علمية من الأقران للتحقق من استخدام وسائل مقبولة عموماً ودقتها تجاه الهدف المرجو. ويتم مراجعة المشاريع سنوياً وتقييمها باستخدام هذه المنهجية. ويقدم تقرير التحقق من إعادة التوزيع لعام 2015 الخاص بالشركة والذي تعده "ليمنوتيك" وتتحقق منه "ديلويت" لمحة عن كل مشروع وقيمته على صعيد إعادة التوزيع.

وتعتبر مبادرة "ريبلينيش إفريقيا" (واختصارها ’رين‘) التي أطلقتها شركة "كوكا كولا" وشراكة "كل قطرة مياه مهمة" (’إيفري دروب ماترز‘) للشركة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، مساهمين مهمين في أنشطة إعادة توزيع المياه من "كوكا كولا". ويقوم شركاء "كوكا كولا" من خلال مبادرة "رين" بالتشارك مع مؤسسة البيئة العالمية والتكنولوجيا(’جي إي تي إف‘) ووكالة الولايات المتحدة للتنمية الدولية (’يو إس إيد‘)، ومنظمة المياه والصرف الصحي للفقراء في المناطق الحضرية (’دبليو إس يو بي‘)، ومؤسسة التصدي لتحديات الألفية، و"واتر إيد"، ومنظمة المياه للبشرية "واتر فور بيبول"، ومنظمات أخرى وحكومات محلية بتقديم مياه نظيفة صالحة للشرب إلى نحو 6 ملايين إفريقي بحلول عام 2020.

وكانت "كوكا كولا" قد تعاونت مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي من خلال "كل قطرة مياه مهمة" بغية تحسين الوصول إلى مياه صالحة للشرب لأكثر من نحو مليون شخص في أوروبا الشرقية والشرق الأوسط مع مشاريع تركّز على إصلاح مستجمعات المياه، والزراعة المستدامة، وتحسين البنية التحتية ومناصرة سياسة المياه المطلوبة. لمعرفة المزيد حول شراكات المياه في نظام "كوكا كولا" الرجاء النقر هنا.

وفي عام 2007، حددت شركة "كوكا كولا" وشركائها في مجال التعبئة هدفاً طموحاً يتمثّل في إعادة كميات من المياه تساوي الكميات التي تستخدمها الشركة في مشروباتها وإنتاجها بشكل آمن إلى المجتمعات والطبيعة بحلول عام 2020. ويعتبر أثر المياه للمكونات الزراعية المتزايدة المزودة من نظام "كوكا كولا" غير مشمولٍ في هذا الهدف. إلا أن ممارسات المياه المستدامة تشكل جزءاً من المبادئ التوجيهية الخاصة بالزراعة المستدامة من "كوكا كولا" المطلوبة للمورّدين. وتأتي مشاريع إعادة التوزيع نتيجة لشراكات مع الحكومات، والمجتمع المدني وأطراف أخرى من القطاع الخاص. وتحسب "كوكا كولا" فقط رصيد إعادة التوزيع لأجزاء المشروع الممولة مباشرة أو التي أقامها نظام "كوكا كولا".

لمعرفة المزيد من المعلومات حول برنامج رعاية المياه التابع لـ"كوكا كولا"، الرجاء النقر على تقرير رعاية المياه الذي تعدّه الشركة.

لمحة عن شركة "كوكا كولا"

شركة "كوكا كولا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: KO) هي شركة المشروبات الأكبر في العالم، وتنعش المستخدمين بأكثر من 500 ماركة متألقة من المشروبات الغازية وغير الغازية.  وتشمل حافظة الشركة التي تقودها علامة "كوكا كولا" التجارية الأكثر قيمة في العالم، علامات تجارية تبلغ قيمتها نحو 20 مليار دولار أمريكي من بينها: "دايت كوك"، و"فانتا"، و"سبرايت"، و"كوكا كولا زيرو"، و"فيتامين ووتر"، و"باور رايد"، و"مينيت مايد"، و"سيمبلي"، و"جورجيا" و"دال فالي". أما على الصعيد العالمي، فنحن نعتبر المورد الأول للمشروبات الغازية والعصائر والمشروبات والشاي الجاهز للشرب والقهوة. ويستمتع المستهلكون في أكثر من 200 دولة عبر أكبر نظام توزيع للمشروبات في العالم بالمنتجات التي تقدمها الشركة بمعدل 1.9 مليار عبوة يومياً. وتركز شركتنا من خلال التزامها الدائم ببناء المجتمعات المستدامة على المبادرات التي تقلل من الآثار البيئية لأعمالنا وتدعم الحياة الصحية النشطة وتخلق بيئة عمل آمنة وشاملة لشركائنا وتعزز التنمية الاقتصادية للمجتمعات التي نعمل فيها. ونحتلّ جنباً إلى جنب مع شركائنا من شركات التعبئة، المراكز العشر الأولى بين الشركات الخاصة في العالم مع أكثر من 700 ألف موظف. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة  "كوكا كولا جيرني" عبر موقعنا الإلكتروني على الرابط الإلكتروني التالي: www.coca-colacompany.com وتابعونا عبر "تويتر" عبر الرابط التالي: twitter.com/CocaColaCo أو يرجى الاطلاع على مدونتنا الإلكترونية، "كوكا كولا أنبوتلد" عبر الرابط التالي: www.coca-colablog.com ، كما يمكنكم متابعتنا على "لينكد إن": www.linkedin.com/company/the-coca-cola-company.

إنّ نصّ اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أمّا الترجمة فقد قدِمتْ للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنصّ اللغة الأصلية الذي يمثّل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

شركة "كوكا كولا"

سيرينا ليفي

+01 404-676-2683

press@coca-cola.com









Permalink: http://me-newswire.net/ar/news/15545/ar

No comments:

Post a Comment