Monday, October 10, 2016

اتحاد أول سين ألاينس يندمج مع مؤسسة أوبن كونكتيفيتي لتسريع إنترنت الأشياء

يساهم هذا الدمج بالجمع بين أفضل مؤسستين تحت اسم وقوانين مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي"

بيفرتون، أوريغون - يوم الإثنين 10 أكتوبر 2016 [ME NewsWire]

(بزنيس واير): أعلنت اليوم كل من مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" ("أو سي إف")، راعي مشروع "آي أو تيفيتي" مفتوح المصدر، واتحاد "أول سين ألاينس"، الذي يوفر إطار عمل "أول جوين" لإنترنت الأشياء مفتوح المصدر، عن موافقة مجلسي إدارة المؤسستين على عملية دمج تحت اسم وقوانين مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي". ويساهم هذا الدمج بتطوير التشغيل البيني للأجهزة المتصلة المقدمة من المجموعتين، ما يتيح إمكانية تشغيل كاملة لإنترنت الأشياء ويمثل خطوة هامة نحو بناء منظومة متصلة.

وستتعاون المجموعتان المدمجتان حديثاً لوضع المواصفات المستقبلية لمؤسسة "أوبن كونكتيفيتي"، فضلاً عن مشاريع "آي أو تيفيتي" و"أول جوين" مفتوحة المصدر. وسيضم مجلس الإدارة الموسع لمؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" مدراء تنفيذيين من مجموعة واسعة من الشركات الرائدة وهي: "إيه بي إلكترولوكس"، و"أرجيليك"، و"أريس إنترناشيونال"، و"كايبل لابز"، و"كانون"، و"سيسكو سيستمز"، و"جي إي ديجيتال"، و"هاير"، و"إنتل"، و"إل جي إلكترونيكس"، و"مايكروسوفت"، و"كوالكوم"، و"سامسونج إلكترونيكس"، و"تكنيكولور".

وسترعى مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" كلاً من مشروعي "آي أو تيفيتي" و"أول جوين" مفتوحي المصدر في مؤسسة "لينكس"، حيث سيتعاون المشروعان بهدف دعم الإصدارات المستقبلية من مواصفات مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" في تطبيق مفرد لمشروع "آي أو تيفيتي"، والذي يجمع بين أفضل التقنيات ضمن حل موحد. وستكون الأجهزة الحالية التي تعمل على حل "أول جوين" أو حل "آي أو تيفيتي" قابلة للتشغيل البيني ومتوافقة مع الأجهزة الأقدم. ويمكن للشركات التي تعمل على تطوير حلول إنترنت الأشياء القائمة على إحدى هاتين التقنيتين، أن تواصل العمل واثقة من أن منتجاتها ستتوافق مع معيار إنترنت الأشياء الموحد الذي لطالما طالب به القطاع.

وقال داني لوسبرغ، رئيس مجلس إدارة اتحاد "أول سين ألاينس": "يمكننا من خلال الاندماج كمجموعة واحدة، أن نجعل إنترنت الأشياء تجربة آمنة وأكثر سلاسة لجميع المعنيين، من المطورين، وصولاً إلى المستخدمين النهائيين. ويعمل كل من ’أول سين ألاينس‘ ومؤسسة ’أوبن كونكتيفيتي‘ بشكل وثيق لتوفير حل شامل من الناحية التقنية يعود بالنفع على القطاع وأعضاء مؤسستنا".

وتهدف عملية الدمج إلى الاستفادة من نقاط القوة في كل منظمة. ويقدم "أول سين ألاينس"، في هذا الدمج، مجموعته العالمية المتنوعة من الأعضاء وتقنية "أول جوين" المثبتة، والملايين من المنتجات العاملة بإطار "أول جوين" إلى السوق من خلال برنامج "أول جوين" المعتمد. كما تقدم مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" قائمة أعضائها الواسعة، ومعايير إنترنت الأشياء الرسمية مع خبرتها في أسواق عمودية متعددة والهندسة الأساسية للسحابة كما تم تنفيذها في إطار "آي أو تيفيتي". وتساهم نقاط القوة هذه بخلق مؤسسة ترسّخ قابلية التشغيل البيني الواسعة الضرورية لتحقيق الإمكانات السوقية الكاملة لإنترنت الأشياء.

ومن جهته، قال مايك ريتشموند، المدير التنفيذي لمؤسسة "أوبن كونكتيفيتي": "نحن متحمسون لهذا الدمج حيث أن المجموعتين عملتا بجد لتحقيقه. ومع ثبات مسيرتنا نحو الأمام نحو هذا الهدف المشترك، فإننا نركّز على بناء أقوى حل لبرنامج مفتوح لإنترنت الأشياء لتحقيق رؤيتنا الهادفة للتوصل إلى قابلية تشغيل بيني كامل ضمن قطاع إنترنت الأشياء".

للمزيد من المعلومات حول العضوية، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: https://openconnectivity.org/join.

لمحة عن مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي"

ينبغي أن تكون مليارات الأجهزة المتصلة (الأجهزة والهواتف والحواسيب والمستشعرات) قادرة على التواصل مع بعضها البعض بغض النظر عن الشركة المصنعة، ونظام التشغيل، والشرائح أو النقل المادي. تقوم مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" بوضع المواصفات، ورعاية مشروع مفتوح المصدر لتحقيق ذلك. وستساهم مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" بإطلاق العنان للفرص الهائلة في سوق إنترنت الأشياء، وبتسريع الابتكار في القطاع ومساعدة المطورين والشركات على إيجاد حلول تمهد الطريق نحو مواصفات مفتوحة موحّدة. وستساعد مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي" على ضمان قابلية التشغيل البيني الآمن للمستهلكين والشركات والقطاع. وتعمل "أول سين ألاينس" حالياً ضمن مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي". للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.openconnectivity.org.

إنّ نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة، أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts

"بلانك آند أوتوس" لصالح مؤسسة "أوبن كونكتيفيتي"

دانييل تارب

415-856-5182 :هاتف

البريد الإلكتروني: OCFPR@blancandotus.com










Permalink: http://www.me-newswire.net/ar/news/18825/ar

No comments:

Post a Comment