Friday, August 10, 2018

موديز تستحوذ على أوميغا بيرفورمانس، وتعزز منصّة التدريب على الائتمان عبر الإنترنت

نيويورك -الأربعاء 8 أغسطس 2018 [ ايتوس واير ]

(بزنيس واير) – أعلنت اليوم شركة "موديز" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE: MCO) عن توقيعها اتّفاقيّة نهائيّة للاستحواذ على "أوميغا بيرفورمانس"، المزوّدة الرائدة لتدريبات الائتمان عبر الإنترنت.

تأسّست "أوميغا بيرفورمانس" في عام 1976 وتتّخذ من أرلينغتون في فرجينيا مقرّاً لها، وهي وحدة أعمال تابعة لشركة "توينتي إيتي". وتقدّم الشركة مجموعة كبيرة من صفوف التدريب على الائتمان عبر الإنترنت إلى العملاء حول العالم، وتتيح خدماتها إلى أكثر من 300 عميل يتراوحون بين مصارف عالميّة كبرى ومؤسّسات إقراض محليّة.

وقال أري ليهافي، المدير التنفيذي لشؤون حلول التعليم لدى "موديز أناليتيكس"، في هذا السياق: "تتمتع شركة ’أوميغا بيرفورمانس‘ باعتراف واسع النطاق فيما يتعلق بقدراتها القوية في مجال التدريب الائتماني، والتي من شأنها أن تستكمل حلول التعليم الرائدة في القطاع والتّي تقدّمها ’موديز أناليتيكس‘. وستُسهم إضافة عروض ’أوميغا‘ بتعزيز موقع ’موديز أناليتيكس‘ كمعيار سوقي في مجال الكفاءة الائتمانيّة للمؤسّسات الماليّة حول العالم، والتي تشمل كامل نطاق الإقراض الاستهلاكي وإقراض الشركات الصغيرة والإقراض المؤسّسي".

وسيؤدي سجلّ "أوميغا" الحافل في مجال دراسة حالات الإقراض دوراً في تحسين منصّة "كريدِت كوتش" للتعليم عبر الإنترنت الخاصة بـ "موديز أناليتيكس" والتي تحظى بدرجة عالية من التقدير، ما يتيح للمتخصصين في المجال المالي إمكانية اتّخاذ قرارات إقراض أفضل من خلال منح تجربة تعليم مخصصة حسب الاحتياجات التحليليّة الخاصّة بكلّ مستخدم. تقوم منصة "كريدت كوتش"، من خلال استخدام خوارزميات متطوّرة تتابع أداء المشاركين خلال دراسة سيناريوهات أعمال فعليّة، بتوجيه كل متعلم من خلال مقررات دراسية موجهة ومصممة لإصلاح أوجه الضعف المحددة. ومع إضافة دراسات الحالات والمحتوى الخاص بشركة "أوميغا"، ستقدم "كريدِت كوتش" مجموعة أوسع من سيناريوهات الائتمان والمخاطر التي يواجهها أخصائيو الإقراض والاستثمار اليوم.

وسيتمكن كلّ من عملاء "موديز" وعملاء "أوميغا" من الاستفادة بدرجة عالية من أوجه التآزر في المؤسّسة المدمجة. ومن خلال استخدام إطار عمل ثابت في أرجاء المؤسّسة، ستكون المصارف قادرة وبشكل فعال ومنهجي على تدريب موظفيها، وترخيص كفاءتهم، وقياس أداء كلّ من الأفراد ووحدات الأعمال.

وأضاف ليهافي: "يشكل هذا الاستحواذ تطوراً مهماً للمؤسسات المالية الباحثة عن منصة تعليم حديثة وشاملة، مع ترخيص ائتماني مُعترف به على الصعيد العالمي من أجل المساعدة على الارتقاء بممارسات الإقراض وإدارة المخاطر من أجل المنافسة والتقدّم بفعاليّة أكبر في سوق العمل السريعة النموّ. وتتيح القدرات المدمجة لكلّ من ’موديز أناليتيكس‘ و’أوميغا بيرفورمانس‘ الحل الأفضل ضمن فئته والفعال من حيث التكلفة لهذه التحديات".

ويُتوقع استكمال عملية الاستحواذ هذه خلال 30 يوماً، ومن غير المتوقع أن تترك العملية أي أثر مادي على النتائج الماليّة لشركة "موديز" لعام 2018.

للاطّلاع على المزيد من المعلومات حول حلول التعليم الإلكتروني من "موديز أناليتيكس"، يرجى زيارة: www.moodysanalytics.com/elearning-courses

لمحة عن شركة "موديز"

تشكل "موديز" جزءاً أساسياً من أسواق رأس المال العالمي؛ إذ تؤمّن تصنيفات الائتمان، والأبحاث والأدوات والتحليلات التي تساهم في إضفاء الشفافية والمصداقية على الأسواق المالية. وتعتبر شركة "موديز" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز NYSE:MCO) الشركة الأم لـ"موديز إنفسترز سيرفيس" التي تقدم تصنيفات الائتمان والأبحاث وسندات المديونية والأوراق المالية، و"موديز أناليتيكس" التي تقدم برمجيات متطورة رائدة وخدمات استشارية وأبحاث متعلقة بالائتمان والتحليل الاقتصادي وإدارة المخاطر المالية. توظف الشركة التي سجلت إيرادات بلغت 4.2 مليار دولار أمريكي عام 2017 نحو 12,300 شخصاً في أنحاء العالم، ولها حضور في 42 بلداً. للمزيد من المعلومات، الرجاء زيارة الموقع الالكتروني التالي: www.moodys.com.

لمحة عن "توينتي إيتي"

تشكل "توينتي إيتي" حافظة تضم بعضاً من العلامات التجارية الأكثر احتراماً في القطاع والمتخصصة في التعليم، والتطوير، وتحسين الأداء، بما في ذلك "ميلر هيمان جروب"، و"فايتال سمارتس"، و"أتشيف فوروم"، و"ستراتيجي إكزيكيوشن"، و"أوميغا بيرفورمانس". www.twentyeighty.com

بيان الملاذ الآمن بموجب قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995

البيانات التطلعيّة

بعض البيانات الواردة في هذا البيان الصحفي هي "بيانات تطلعية" مرتكزة على توقعات وخطط واحتماليات مستقبلية لأعمال وعمليات شركة "موديز" وتشتمل على عدد من المخاطر والشكوك. وتمّ وضع البيانات التطلعية في هذا البيان الصحفي اعتباراً من تاريخه، وتتنصل "موديز" من أي التزام للإضافة على أو تحديث أو إعادة صياغة مثل هذه البيانات على أساس متقدم إن كان كنتيجة لتطورات لاحقة أو تغير في التوقعات أو غيرها. وفيما يخص بنود بيان الملاذ الآمن بموجب قانون إصلاح التقاضي الخاص للأوراق المالية لعام 1995، فإن "موديز" تحدد بعض العوامل التي قد تسبب تغيراً مادياً في النتائج الفعلية بحيث تختلف عن التي تمت الإشارة إليها في هذه البيانات التطلعية. تشتمل هذه العوامل والمخاطر والشكوك، على سبيل المثال لا الحصر، الاضطرابات الحاصلة في أسواق الاعتمادات أو التباطؤ الاقتصادي، الذي قد يؤثر على حجم الديون والضمانات المالية الأخرى الصادرة في أسواق رأس المال المحلية و/أو العالمية؛ كما تشتمل على العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على حجم الديون والضمانات المالية الأخرى الصادرة في أسواق رأس المال المحلية و/أو العالمية، بما في ذلك المخاوف المتعلقة بالإجراءات التنظيمية وبنوعية الاعتماد والتغيرات في نسب الفائدة والتقلبات الأخرى في الأسواق المالية مثل تلك التي يسببها الاستفتاء في المملكة المتحدة حيث يصوّت المواطنون البريطانيون على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي؛ ومستوى أنشطة الاندماج والاستحواذ في الولايات المتحدة الأمريكية وفي الخارج؛ والفعالية غير المؤكدة والآثار الجانبية المحتملة لإجراءات الحكومة الأمريكية والحكومات الأجنبية التي تؤثر على أسواق الاعتمادات، والتجارة الدولية والسياسة الاقتصادية؛ والمخاوف المتواجدة في السوق والتي تؤثر على مصداقيتنا أو تؤثر بطريقة أخرى على تصورات السوق حول نزاهة أو فائدة تقييمات وكالات الاعتماد المستقلة؛ وتشتمل على طرح الشركات الأخرى لمنتجات أو تقنيات منافسة؛ بالإضافة إلى ضغوط الأسعار التي يقوم بها المنافسون و/أو العملاء؛ إضافة إلى مستوى نجاح تطوير منتجات جديدة وتحقيق التوسع على الصعيد العالمي، كما تتضمن تأثير التنظيمات التي تحددها المنظمات المعترف بها وطنياً للتصنيف الإحصائي، واحتمال سن تشريعات وتنظيمات جديدة في الولايات المتحدة،  بما في ذلك الأحكام الواردة في قانون الإصلاح المالي والتنظيمات المتوقع استصدارها بناءً على القانون. وتشتمل العوامل والمخاطر والشكوك أيضاً على تزايد المنافسة المحتمل والتنظيمات المحتمل إصدارها في الاتحاد الأوروبي والتشريعات القضائية الأجنبية الأخرى، بالإضافة إلى التعرض للدعاوى المرتبطة بآرائنا التقييمية وأي من الدعاوى القانونية والملاحقات والإجراءات والتنظيمية الحكومية والتحقيقات والتحريات التي قد تواجهها الشركة بين الحين والآخر. وتشتمل أيضاً على بنود قانون الإصلاح المالي التي تعدّل من معايير المرافعة القضائية، والتنظيمات الموجودة في الاتحاد الأوروبي التي تعدل من معايير تحمل المسؤولية، بحيث ينطق كلاهما على وكالات تقييم الاعتماد بطريقة مخالفة لوكالات التقييم. كما تشتمل على بنود التنظيمات الموجودة في الاتحاد الأوروبي والتي تفرض متطلبات إجرائية وجوهرية إضافية على تسعير الخدمات. وتشتمل أيضاً على احتمال خسارة الموظفين الرئيسيين والفشل أو التعطيل الذي قد يصيب عملياتنا والبنية التحتية، والمتغيرات الأخرى المرتبطة بالتهديدات الإلكترونية والمخاوف الأخرى المرتبطة بأمن الإنترنت. وتتضمن العوامل أيضاً النتائج المترتبة على أي من المراجعات الناجمة عن تحكم السلطات الضريبية بمبادرات الشركة الضريبية على مستوى العالم؛ إضافة إلى التعرض لعقوبات جنائية محتملة أو وسائل الانتصاف المدنية إذا لم تمتثل الشركة بالقوانين والتنظيمات الأجنبية والأمريكية المرعية في الولايات القضائية التي تعمل ضمنها الشركة، بما في ذلك قوانين حماية البيانات والخصوصية وقوانين العقوبات وقوانين مكافحة الفساد والقوانين المحلية التي تحظّر دفع الرشاوى للمسؤولين الحكوميين. إضافةً إلى تأثير عمليات الاندماج، والاستحواذ أو غيرها من تركيبات الأعمال، وقدرة الشركة على دمج الشركات التجارية المستحوذ عليها بنجاح؛ والتقلبات الحاصلة على أسعار العملات والصرف الأجنبي؛ ومستوى التدفقات النقدية المستقبلية؛ ومستويات الاستثمارات الرأسمالية؛ وتراجع الطلب على أدوات إدارة المخاطر الائتمانية من قبل المؤسسات المالية. وقد تسبب العوامل الأخرى والمخاطر والشكوك المتعلقة باستحواذنا على "بيرو فان دايك" اختلافاً في نتائجنا الفعلية، ربما مادياً، عن تلك المتضمنة في هذه البيانات التطلعية، بما في ذلك المخاطر المتعلقة بدمج عمليات "بيرو فان دايك" ومنتجاتها وموظفيها في "موديز" وإمكانية عدم تحقيق التآزر المتوقع والفوائد الأخرى للاستحواذ المقترح بالمبالغ المتوقعة أو ضمن الإطار الزمني المتوقع؛ والمخاطر من ترك الاستحواذ آثار جانبية على أعمال "بيرو فان دايك" أو آفاقها، بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، العلاقات مع البائعين والموردين أو العملاء؛ والمطالبات المقدمة من وقت لآخر من جانب البائعين أو الموردين أو العملاء؛ والتغيرات في الأسواق الأوروبية أو العالمية التي لها آثار جانبية على أعمال "بيرو فان دايك". تلك العوامل والمخاطر والشكوك فضلاً عن غيرها من المخاطر والشكوك التي يمكن أن تؤدي إلى اختلاف نتائج "موديز" الفعلية مادياً من تلك المتوخاة، الموصوفة، المتوقعة، أو المتضمنة في البيانات التطلعية مذكورة بمزيد من التفصيل تحت قسم "عوامل الخطر" في الجزء الأول، البند "1 إيه" من تقرير "موديز" السنوي المعد وفقاً للنموذج "10-كاي" للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2017، والتقارير الأخرى التي تودعها الشركة من وقت لآخر لدى لجنة البورصة والأوراق المالية أو في المواد المدرجة في هذه الوثيقة أو في التقرير السنوي. نحذر حملة الأسهم والمستثمرين من أن وقوع أي من هذه العوامل والمخاطر والشكوك قد يسبب اختلاف النتائج الفعلية لـ"موديز" مادياً عن تلك المتوخاة، المذكورة، المتوقعة، أو المتضمنة في البيانات التطلعية، والتي يمكن أن يكون لها تأثير مادي وسلبي على أعمال "موديز"، ونتائج عملياتها ووضعها المالي. قد تنشأ عوامل جديدة من وقت لآخر، وليس من الممكن أن تتوقع "موديز" بعوامل جديدة، كما لا يمكن لها أن تقيّم الأثر المحتمل لأي عوامل جديدة عليها.



إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

Contacts
شركة "موديز"

ستيفن مير

الرئيس العالمي لعلاقات واتصالات المستثمرين

هاتف: 12125537424

البريد الإلكتروني: stephen.maire@moodys.com

أو

مايكل آدلر

نائب الرئيس الأول لشؤون الاتصالات المؤسسية

هاتف: 12125534667

البريد الإلكتروني: michael.adler@moodys.com




الرابط الثابت : http://www.aetoswire.com/ar/news/موديز-تستحوذ-على-أوميغا-بيرفورمانس-وتعزز-منصة-التدريب-على-الائتمان-عبر-الإنترنت/ar

No comments:

Post a Comment